مهرجان صدى الأسحار في دورته الثانية طباعة
كتـب المقال النبع الصافي   
السبت, 10 أغسطس 2013 11:21

  

على نفحات روحية من القرآن الكريم وعلى إيقاع ليالي فن المديح والسماع، عاش سكان مدينة تطوان طيلة ثلاث ليالي رمضانية أيام 25-26-27 يوليوز 2013 م  الموافق لـ 16-17-18 رمضان 1434هـ بالمسرح البلدي بالهواء الطلق بتطوان مع قراء مغاربة شنفوا أسماع الجماهير التطوانية بتلاوات شجية ومتنوعة القِراءات لكل من القراء العيون الكوشي ،عبد العزيز الكرعاني،محمد الايروي،عبد الواحد ديبان، مراد المقدم، وعلى إيقاع فن المديح والسماع قدم فرق ومنشدون مغاربة مقاطع إنشادية دينية ألهب من خلالها الفنانون التهامي الحراق، عبد الواحد يبان، فرقة أريج المحبة، محمد الزمراني، مجموعة السراج المغربية، فرقة الهدى للموشحات، فريق النور للموسيقى والموشحات -ألهبوا- قلوب التطوانيين الذين تفاعلوا بشكل لافت مع فقرات المهرجان الذي نظمته جمعية شذا الفن في دورته الثانية بشراكة مع الجماعة الحضرية بتطوان وبدعم من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الاتصال، وبحضور ما يُقارب تسعة ألاف من ساكنة المدينة طيلة أيام المهرجان الذي يعتبر من أكبر مهرجانات المديح والسماع بالمغرب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ففي الليلة الأولى التي خُصِصت للقراءات القرآنية،فقد كانت من تقديم الأستاذ الباحث عبد الجليل قدوري نائب رئيس جمعية شذا الفن وافتتحت بكلمة للدكتور محمد إدعمار رئيس الجماعة الحضرية لتطوان ثم تلى كل من القراء الشيخ العيون الكوشي، الشيخ عبد عزيز الكرعاني، الشيخ محمد الايروي، المقرئ عبد الواحد ديبان، الشيخ التطواني مراد المقدم آيات بينات من القرآن الكريم، تخللته مشاركة الفنان محمد الزمراني بابتهالات وأمداح نبوية في جو روحاني رمضاني لاقت استحسان الجمهور الذي أبدى تأثره بالقراءات التي استمرت إلى حدود الثانية ليلا.

 

 

 

 

 

 

الليلة الثانية افتتحت بآيات بينات من الذكر الحكيم وكانت من تنشيط الأستاذ الفاضل بوشتة بوكزول وافتتحت بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم كلمة لرئيس جمعية شذا الفن المهندس محمد التمديتي ثم قدم أطفال فرقة أريج المحبة الإنشادية التابعة لجمعية الشهاب الثقافية مقاطع من ألبومهم الإنشادي الجديد وسط إعجاب الجمهور بهذه الفرقة التطوانية، ليُطرب بعدها كل من الفنانون التهامي الحراق وعبد الواحد ديبان رفقة جوق الهلال التطواني أسماع الحاضرين بمقاطع إنشادية دينية تمدح النبي محمد عليه الصلاة والسلام وتعاليم الدين الإسلامي.

 

 

 

 

  

 

 

ليُختتم المهرجان في يومه الثالث  بآيات بينات من الذكر الحكيم  وبتقديم الأستاذ الفاضل أحمد الصمدي وبتنشيط ثلاث مجموعات إنشادية قدمت فيها كل من مجموعة السراج المغربية، فرقة الهدى للموشحات، فرقة النور للموشحات مقاطع إنشادية تمزج بين الأسلوب الأصيل والمعاصر وسط تفاعل كبير من الجمهور الذي ملئ جنبات المسرح البلدي بالهواء الطلق بتطوان عن آخره طيلة أيام المهرجان. وقد تم تكريم الفنانون والفرق المشاركة في المهرجان بدروع وشواهد تقديرية.

 

يذكر أنه كان من المقرر ان يشارك في المهرجان المقرئ والفنان السوري معتصم بالله العسلي غير أن عدم تمكنه استصدار التأشيرة حال دون ذلك، والذي كان سيضفي نكهة خاصة على المهرجان.

رئيس الجماعة الحضري لتطوان الدكتور محمد أدعمار قال في كلمة له في افتتاح المهرجان بأن له الفخر بدعم مهرجان أصيل من هذا الحجم في دورته الثانية، معربا عن أمله في أن يحقق المهرجان أهدافه التي أجملها رئيس جمعية شذا الفن المنظمة للمهرجان المهندس محمد التمديتي في إبراز الفن الأصيل الذي يعبر عن هوية الشعب المغربي والإرتقاء به، مشيرا في كلمة له ضمن فعاليات المهرجان إلى أنه وبالرغم من قلة المهرجانات التي تُعنى بالفن الأصيل إلا أن مهرجان صدى الأسحار في نسخته الثانية يحاول تلبية رغبة فئة عريضة من الجماهير المتعطشة للفن الأصيل والملتزم الذي ينبثق من هوية الشعب حسب تعبيره.

وفي الأخير نتقدم بالشكر الجزيل للمصور المبدع عبد الله عدو الذي أتحفنا بهذه الصور ... فجزاك الله خيرا 

التحديث الأخير ( الجمعة, 14 مارس 2014 14:17 )